الاخبار الاقتصادية

الدباغ : الحكومة تحيل بناء 132 مدرسة لشركتين عراقية وبريطانية في بغداد والأنبار

 

واخ – بغداد

أعلنت الحكومة العراقية عن تعديل قرار مجلس الوزراء رقم 346 لسنة 2011 بشأن موضوع بناء مدارس بدل الآيلة للسقوط مختلفة السعات بأسلوب البناء الجاهز الكونكريتي بإحالة المقاولة الى شركة الفاو العامة والشركة البريطانية {تاك سيرفس اسيتس} وفقاً لعقد المشاركة المبرم بينهما.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ في بيان له ، تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخة منه أن مجلس الوزراء قرر في جلسته الخامسة والأربعون الإعتيادية والمنعقدة يوم الثلاثاء الماضي الموافق 16 تشرين الأول 2012، تعديل قرار مجلس الوزراء رقم 346 لسنة 2011 بشأن موضوع بناء مدارس بدل الآيلة للسقوط مختلفة السعات بأسلوب البناء الجاهز الكونكريتي في محافظتي الأنبار وبغداد-الكرخ {الأولى والثانية والثالثة} وبعدد 132 مدرسة وذلك بإحالة المقاولة الى شركة الفاو العامة والشركة البريطانية {تاك سيرفس اسيتس} وفقاً لعقد المشاركة المبرم بينهما.

وأشار الدباغ الى أن الموافقة على تعديل قرار مجلس الوزراء رقم 346 لسنة 2011 تأتي حرصاُ من الحكومة العراقية على دعم القطاع التربوي من خلال إزالة كل المعوقات التي تعترض طريق تطويره وبناء المدارس الحديثة بدل تلك التي كانت آيلة للسقوط للنهوض بالواقع التربوي وتطويره بالشكل الذي يناسب تطور النظام التعليمي في العراق.

وأوضح أن وزارة التربية قد طلبت في 18 تشرين الأول 2011 من مجلس الوزراء الموافقة على تعديل قرار مجلس الوزراء رقم 346 لسنة 2011 وقد أيدت الدائرة القانونية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء في 26 أيلول الماضي عرض الموضوع على مجلس الوزراء حيث سبق وأن عرض موضوع بناء مدارس بدل الآيلة للسقوط في الجلسة السادسة والأربعين والمنعقدة في 20 أيلول الماضي وصدر قرار مجلس الوزراء المتضمن إحالة مشروع بناء مدارس بدل الآيلة للسقوط مختلفة السعات بأسلوب البناء الجاهز الكونكريتي في محافظتي الأنبار وبغداد-الكرخ {الأولى والثانية والثالثة} وبعدد 132 مدرسة بعهدة شركة الفاو الهندسية العامة إحدى تشكيلات وزارة الإعمار والإسكان بمبلغ مقداره مئة وثلاثة وسبعون مليار وخمس مئة واربعة وخمسون مليون وسبع مئة وستة وستون الفا و{930} دينار عراقي على أن لا يحال الجزء الرئيسي من المقاولة الى مقاول أو مقاولين ثانويين.

وأضاف أن التعديل جاء لكي يمّكن شركة الفاو الهندسية العامة وشركة {تاك سيرفز استيس} البريطانية الجنسية من البدء في تنفيذ مشروع بناء المدارس المذكور من خلال إستخدام قطع الصب الجاهز الحديثة على أساس {Lattice truss System Light Concrete} وهي تكنولوجيا حديثة تضمن عند إستخدامها التنفيذ السريع للمشروع مع الإعتماد على الإمكانيات والخبرات التي تتميز بها الشركة البريطانية في تنفيذ مثل هذا النوع من المشاريع.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية على أن شركة الفاو الهندسية العامة قد أعلمت وزارة التربية في 1 تشرين الثاني 2011 أن تنفيذ أعمال المقاولة سيتم بمشاركة بينها وبين الشركة البريطانية بموجب عقد المشاركة بينهما والمصدق لدى كاتب العدل والمقدم من قبل شركة الفاو الهندسية العامة في 21 آب 2012 عند تقديم العطاءات.

قد يهمك أيضاً