الاخبار السياسية

كتلة الفضيلة : من يطالب بإلغاء عقوبة الإعدام فأنه يشجع الإرهاب على التمادي في جرائمه

 

قال  رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمة إن من يطالب بإلغاء عقوبة الإعدام فأنه يشجع الإرهاب على التمادي في جرائمه.

 

وأضاف طعمة في بيان صحفي ، تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخه منه نلاحظ في الفترة الأخيرة تصاعد أصوات المطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام بحق القتلة الإرهابيين من قبل منظمات دولية و بعض السياسيين، ولا نعلم هل هي جهود منسقة ومترابطة مع بعضها تهدف لإضعاف إجراءات الردع العادلة المطلوبة لمواجهة القتلة المجرمين، أم أنهم (المنظمات الدولية) لم يجربوا الاكتواء بنار الإرهاب الأعمى وتخطف أعزتهم منهم بشكل جماعي يومي فغفلوا عن خطورة التهاون بإجراءات الردع ضد أولئك القتلة الإرهابيين.

 

وأوضح أن من يطالب بإلغاء عقوبة الإعدام بحق القتلة الإرهابيين أما إن يكون شريكا معهم وتملى عليه المواقف من تلك الجماعات أو يكون في غفلة شديدة مطبقة عن بشاعة جرائم الإرهاب واستخفافها بأقدس الحقوق الإنسانية وهو حق الحياة التي يزهقها المجرمون الإرهابيون بالجملة ودون تمييز بين طفل أو امرأة أو شيخ أو طالب مدرسة أو كاسب يبحث عن لقمة عيش لعائلته المحرومة.

وأشار رئيس كتلة الفضيلة إلى إن من يرفع شعار الدفاع عن حقوق الإنسان عليه مسؤولية الانتصار وإنصاف ضحايا الإرهاب وذويهم وإيقاف وردع تمادي العناصر الإرهابية في انتهاك أقدس حق للإنسان وهو حق الحياة بأمان و لايتحقق ذلك إلا بإنزال عقوبات شديدة بحق القتلة المفسدين.

قد يهمك أيضاً