بغداد – واخ

علّق الإتحاد الوطني الكردستاني بزعامة بافيل طالباني، اليوم الأحد، على زيارة رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، إلى محافظة السليمانية، بأنها مثلت “فرحة لجميع العراقيين، وانتصاراً للقوى الكوردية كافة”.

وقال النائب السابق، والقيادي بالإتحاد الوطني، جمال شكر، لـ”وكالة خبر برس” (واخ)، إن “الإتحاد الوطني الكردستاني تربطه بالحزب الديمقراطي الكردستاني، علاقة تأريخية عميقة وأن تطوير العلاقات وتحسينها، ضرورة لإنهاء الإنسداد السياسي في العراق”.

وأضاف شكر، أن “زيارة بارزاني إلى السليمانية، مباركة لتوحيد الصف الكردي، وحل المشكلات السياسية وتشكيل الحكومة المقبلة”. مؤكداً أن “الزيارة مثلت فرحة للعراقيين وانتصاراً للقوى الكردية للخروج من الإنسداد السياسي والإسراع في اختيار رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء الإتحادي”. مضيفاً “سنشهد خلال الفترة المقبلة تبادل الزيارات والإجتماعات بين قيادة الإتحاد الوطني والحزب الديمقراطي”.

ووصل بارزاني، صباح اليوم الأحد، إلى السليمانية، لتطبيع العلاقات بين الأحزاب والأطراف السياسية في إقليم كردستان، وكذلك التركيز على المشتركات الجامعة للبيت الكردي.

وأوضح بارزاني، خلال زيارته الجارية إلى السليمانية، أن الهدف منها تبديد التوتّر وتعزيز التضامن بين القيادات الكردية.