كشف المستشفى البيطري في محافظة البصرة عن تحرير مليونين و100 ألف مخالفة بحق الجزارين في عموم مناطق المحافظة بالتزامن مع ظهور مرض الحمى النزفية عبر سلسلة حملات رقابية نفذت بهذا الشأن.

وقال مدير المستشفى رياض محمد علي خلال حضوره ندوة علمية بعنوان (الحمى النزفية في العراق الوضع الحالي والتحديات والتوجهات المستقبلية) عقدت في كلية الطب البيطري؛ انه “من المؤسف أن تكون أعداد المخالفات كبيرة جدا وتسجل خلال فترة قصيرة بحق الجزارين بسبب الجزر العشوائي  وعدم امتلاكهم اجازات صحية للذبح داخل المجزرة العصرية”.

وأضاف أنه “تم تشكيل 23 فريقا في جميع مناطق المحافظة من قبل المستوصفات الطبية وأنه تم رش الحيوانات الكبيرة كالأبقار والجاموس وتغطيس الأغنام والماعز بمادة الدلتامثرين للقضاء على المضيف الناقل (القراد) وإنجاز 75 إجازة بيطرية للجزارين واتجاههم للمجزرة العصرية لذبح مواشيهم تحت إشراف الأطباء البيطريين المتواجدين في المجزرة”.

من جانبه؛ قال عميد كلية الطب البيطري بجامعة البصرة رحمن كاظم في نفس الندوة؛ ان “هناك مساع من الكلية البيطري لتشكيل فريق في التحري عن وجود مرض الحمى النزفية في الحيوانات وأنهم بانتظار التخصيصات المالية و التمويل من رئاسة الجامعة لبدء بهذا البرنامج”.

واتخذت محافظات البلاد كافة، إجراءات وقائية وتدابير محكمة لمواجهة “الحمى النزفية”، ومحاولة منع ظهوره في عدد منها، وذلك رغم عدم معرفة كيفية مكافحته بشكل كامل.

يأتي ذلك في وقت كانت قد أعلنت فيه وزارة الزراعة العراقية، نهاية شهر نيسان الماضي، السيطرة على البؤر المسببة للإصابة بمرض “الحمى النزفية”، وذلك من خلال مكافحة حشرة (القراد) الوسيط الناقل للوباء من الحيوان إلى الإنسان، حسب قولها.