أعلن النائب الاول لررئيس مجلس النواب حاكم الزاملي، الاحد، عن عزم المجلس تشريع قانون الأمن الوطني.

وقال مكتب الزاملي في بيان إن “النائب الأول لرئيس مجلس النواب، زار اليوم مقر جهاز الأمن الوطني، والتقى برئيسه حميد الشطري والكادر المتقدم فيه، لبحث الاحتياجات والتحديات التي تواجه عمل الجهاز، وتكثيف العمليات النوعية التي يقوم بها في تعقب شبكات تجارة المخدرات والابتزاز والجرائم المنظمة”.

 

وأضاف البيان أن “الزاملي عقداجتماعاً موسعاً مع الشطري وكادر الأمن الوطني، دعا خلاله الى الاستمرار في العمل الميداني للتصدي للملفات الشائكة والخطيرة التي تهدد حياة الناس وأمن المجتمع، ومنها شبكات تهريب وتجارة وتعاطي المخدرات، والابتزاز الالكتروني، والجريمة المنظمة، والتجسس، والاتجار بالبشر وغيرها، والتعاون الفاعل مع السلطة القضائية فيما يتعلق في الاسراع بعمليات اعتقال ومحاسبة المتورطين في الجرائم المشار إليها أنفاً لينالوا جزائهم العادل”.

وطالب الزاملي، “بوضع استراتيجية شاملة ومتطورة ، وخطة اهداف مسبقة للجهاز، والتنسيق مع لجنة الأمن والدفاع النيابية، لدعمه في مواجهة التحديات الخطيرة وتوفير الاحتياجات اللازمة”، مشيرا الى ان “الجهاز يقع على عاتقه التصدي للملفات الحساسة، ويجب ان يتصف منتسبيه بالكفاءة والشجاعة والإخلاص والمبدئية والسرية”.

وأكد الزاملي، ان “مجلس النواب داعم بقوة لعمل جهاز الأمن الوطني، وتوفير كافة الامكانيات اللازمة لتعزيز دوره بما يحفظ أمن ومصالح المجتمع”، مبينا “عزم المجلس على تشريع قانون الأمن الوطني لتحديد مسؤولياته ومهامه، وضمان كافة حقوق منتسبيه”.