أعلنت ادارة مدرسة عمو بابا الكروية، يوم الأحد، استئناف عملها بتدريب فئات عمرية مع ترحيل مواليد ودعوة مواليد جديدة، كما طالبت رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عدنان درجال باعادة ملعبها لو تخصيص بديل.

وقال مدير المدرسة قحطان جليل، “حددنا مواعيد تدريبات فرق المدرسة في ملعب الشعب الثاني الساعة 8 صباحاً ليومي الجمعة والسبت، اما الثلاثاء فتكون الوحدة التدريبية عصراً”، مبيناً أن “الفئات العمرية من مواليد 2012و و 2013 و 2014 باشرت مع الكوادر التدريبية، وسيلتحق باقي الفرق من الفئات العمرية خلال هذا الأسبوع بعد الانتهاء من امتحاناتهم”.

واكد بان “المدرسة ستشكل فرق ومواهب كروية جديدة من الأعمار 6-8 سنوات من مواليد 2014 ولغاية 2016″، مشيرا إلى أنه “سيتم ترحيل مواليد 2006 و 2007 إلى الأندية والمنتخبات الوطنية”.

وأضاف جليل؛ ان “الادارة ستنظم اجراء عدد كبير من المباراة التجريبية خلال كل أسبوع ، مبدياً أسفه لما تمر به المدرسة لعدم امتلاكها ملعب خاص بعد الاستحواذ على ملعبها، وهذا الأمر لا يليق بمدرسة عريقة”.

وطالب جليل وزير الشباب والرياضة رئيس اتحاد الكرة عدنان درجال باعادة الملعب السابق أو تخصيص ملعب بديل للمدرسة.

وختم مدير المدرسة بالقول، “لقد حرصت ادارة مدرسة عمو بابا الكروية على تشجيع اللاعبين بالانتظام والتفوق الدراسي العلمي، ولهذا عطلت الدوام لاجل المباشرة بالامتحانات النهائية ولغاية مباشرتهم بالتدريبات مجددا”.

وتأسست مدرسة عمو بابا الكروية التي تقع في العاصمة بغداد، في العام 2001 وتضم حالياً نحو 300 برعم، وخرّجت بعض الأسماء التي تلعب حالياً ضمن صفوف الأندية والمنتخبات العراقية، منهم همام طارق، وعلي عدنان، وآخرين.