أكد السياسي الكردي عدنان عثمان، الخميس، أن حوادث القتل في إقليم كردستان تزايدت بشكل كبير جدا، بسبب انتشار السلاح المنفلت في مدن الإقليم.

وقال عثمان إن “حوادث القتل تزايدت في السليمانية وأربيل، بسبب انتشار السلاح المنفلت بشكل كبير لدى أحزاب السلطة وعوائلها، كما أن النزاعات العشائرية ظهرت بشكل أكبر في الأشهر الأخيرة”.

وأضاف أن “تكرار حوادث القتل والنزاعات العشائرية في مدن الإقليم المختلفة، هو بسبب انتشار وحمل السلاح من قبل أنصار الأحزاب الحاكمة، لذلك يجب القيام بحملة أمنية كبيرة وعدم منح رخص حمل السلاح إلا للضرورة ووفقا لضوابط وقوانين”.

وخلال الأسبوع الحالي قتل ثلاثة أشخاص في السليمانية بينهم صاحب مطعم، فيما فتحت الأجهزة الأمنية تحقيقا بالحادث.