اعلنت وزارة الكهرباء عن تعرض خط نقل الطاقة الكهربائية الضغط الفائق (رشيد – مسيب غازية) ٤٠٠ كي.في الى عمل تخريبي متكرر ومتعمد ادى الى انفصاله عن العمل.

وذكرت وزارة الكهرباء في بيان:” ان ملاكاتها تواصل اعمال تنفيذ خطتها لصيف عام ٢٠٢٢، من خلال رفع معدلات الانتاج وصيانة محطات وخطوط النقل والتوزيع من اجل استقرار ساعات التجهيز للمواطنين، الا ان مفاصل الوزارة بدأت تتعرض الى اعمال تخريبية هدفها ايقاف الايغال بأذى المواطنين وايقاف عجلة خطة الوزارة وانهاك ملاكاتها”.

وأضافت:” ان خط نقل الطاقة الكهربائية الضغط الفائق( رشيد- مسيب غازية)٤٠٠ كي.في التابع للشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية لمنطقة الفرات الاوسط تعرض، صباح اليوم، الى عمل تخريبي (متعمد ومتكرر) بطلق نارية في منطقة (الشاخات) في اللطيفية، ادى الى قطع سلك الطور (S ) بين فضاءات البرجين (٥٣-٥٤)، واثر سلباً على سريان التيار الكهربائي للعاصمة بغداد واجزاء من مناطق الفرات الاوسط”.

وأشارت إلى:” ان الملاكات الهندسية والفنية في الشركة أستنفرت على الفور جهودها وبالتعاون مع القوة الماسكة للارض من الجيش العراقي بالكشف على الخط والمباشرة باعمال الصيانة فوراً بغية انجاز الاعمال واعادة الخط للعمل خلال الساعتين المقبلة”.