انتقدت النائبة عالية نصيف الخطاب الذي وصفته بغير المتوازن للناشطة هناء ادور في مجلس الأمن والذي لايتضمن مقترحاً ذا أهمية بقدر ما يحتوي على هجوم وتشهير بالعراق دون طرح حلول واقعية.

وتساءلت نصيف في بيان اليوم :” هل تم تكليف ادور من قبل/ الحكومة العراقية/ أو من /جهة رسمية/ لتمثل العراق في مجلس الأمن؟ ولولا القضاء العراقي هل كانت لتتمكن من العيش في بلد آمن؟ ولولا الديمقراطية هل كانت لتتمكن من التعبير عن رأيها وإبداء مواقفها بشكل علني تجاه كل الأطراف السياسية والحضور بنفسها الى مجلس النواب والمؤسسات الرسمية والتحاور مع ممثلي الشعب والمسؤولين التنفيذيين “.

وأوضحت نصيف :” ان الفساد موجود في العراق بكثرة ونحن نحاربه ونفضح حيتان الفساد ونسلم الأدلة التي تدينهم الى هيئة النزاهة والادعاء العام، لكننا لانذهب الى الأمم المتحدة للتشهير ببلدنا والكل على دراية بالدول التي لها اليد الطولى في الأمم المتحدة، وكان الأجدر بالسيدة ادور أن تعقد مؤتمرات صحفية في بغداد وتهاجم مَن تشاء من المسؤولين وتنتقد نقداً بنّاءً بدلاً من الوقوف أمام مجلس الأمن وكأنها خصم لبلدها “.