نفى ناظم الدباغ ممثل حكومة إقليم كوردستان في إيران، يوم الخميس، ما تداولته وسائل إعلام محلية حول إجراء الزعيم الكوردي مسعود بارزاني زيارة “سرية” إلى العاصمة طهران، قائلا: لو كان قد جاء لالتقى رسميا المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي الخامنئي.

وقال الدباغ في تصريح لإذاعة “صوت أمريكا” قسم اللغة الكوردية، إن “هذه الأنباء غير صحيحة (..) وطيلة حياتي التي قضيتها في إيران فإن الأخ مسعود بارزاني ليس من أولئك الأشخاص الذين يزورن إيران بشكل سري”، مؤكدا أنه “ليس من طبيعة وبروتوكول بارزاني إجراء مثل هكذا زيارات” غير رسمية.

وأضاف أن “أحد الموضوعات التي كان (الأخ مسعود بارزاني) يأتي من أجلها إلى إيران هي رؤية المرشد”.

 

وكانت تقارير اعلامية محلية قد زعمت خلال الايام القليلة الماضية أن الزعيم الكوردي مسعود بارزاني زار إيران سراً ومكث هناك لمدة يومين، وكان الغرض من ذلك تمهيد الطريق لمبادرة سياسية يعتزم الإعلان عنها لتخطي الأزمة السياسية الحالية في العراق.