بغداد – واخ

أعلنت عمليات بغداد، اليوم الأربعاء، صدور 3 توجيهات من القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، بشأن السيطرات والطرق والتجاوزات، فيما كشفت عن أهم ما أنجز على الأرض ضمن جهود اللجان المشكّلة لتخفيف الزحامات في بغداد.

وقال قائد عمليات بغداد الفريق الركن أحمد سليم لـ”وكالة خبر برس” (واخ) إن “توجيهات رئيس الوزراء بشأن السيطرات مستمرة، وسبق أن وجّهنا بتخفيفها لتقليل الزحامات في بغداد، وهناك لجان مشتركة من مكتب القائد العام وقيادة عمليات بغداد وأمانة بغداد مستمرة بعملها”.

وأضاف، أنه “تمت إزالة أكثر من 50 سيطرة، وتحويل البعض الآخر إلى مرابطات في جانبي الكرخ والرصافة، وأكد رئيس الوزراء اليوم، على الإستمرار بتقليل عدد السيطرات، تطبيقاً للخطة المُعدة وحسب أهمية السيطرة وتأثيرها الأمني”.

وأكد أن “تخفيف الإجراءات لا يتوقف على السيطرات، بل هناك لجنتان في جانبي الكرخ والرصافة لفتح الطرق وخلال أسبوع فتحنا أكثر من 75 طريقاً ومستمرون بالعمل لتخفيف الزحامات المرورية”.

وأشار إلى أن “عمليات بغداد حضرت الاجتماع الذي ترأسه رئيس الوزراء في أمانة بغداد، ووجّه ثلاثة توجيهات تضمّنت الإستمرار بعمليات رفع السيطرات وفتح الطرق، وإسناد أمانة العاصمة بإزالة التجاوزات”.
وأكد أن “عمليات بغداد تسند أيضاً عمليات رفع التجاوزات على مياه الأنهر، بطلب من وزارة الموارد المائية والأراضي أيضاً بطلب من وزارة الزراعة”.

وأكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، على  أن “ظاهرة الزحامات المرورية غير مقبولة، ونرفض تعطيل المواطنين في السيطرات.

وقال الكاظمي في كلمة له خلال زيارته لمبنى أمانة بغداد تلقتها “خبر برس” (واخ) “يؤسفني أن أرى بغداد بهذا الحال من الزحامات، وتأثير التخطيط العبثي لأصحاب النفوذ، ما تسبب في ارتفاع أسعار العقارات في مناطق معينة من المدينة، وعلينا إعادة تنظيم المشاريع، وأن نعمل على رفع المظاهر التي لا تليق بعاصمة عريقة مثل بغداد”.

وبيّن، “كنا نأمل من أمانة بغداد أن تؤدي واجبها بإطلاق حملة موازية لتنظيف الشوارع، بعد العواصف الترابية التي مرت مؤخراً”.

وأضاف، “أجري جولات يومية وأرى أن بعض السيطرات يحتاج المواطن ساعة ونصف الساعة لعبورها، فكيف ستكون ثقة المواطن بالقانون؟”، مشددا على “العمل لتفعيل أشارات المرور في شوارع بغداد، لإيجاد تنظيم للمرور بشكل قانوني وتقليل الزحامات”.