كشف جهاز مكافحة المخدرات، الثلاثاء، عن أعداد التجار والمروجين الملقى القبض عليهم خلال الأشهر الأربعة الماضية، مؤكداً اعتقال أكثر من 5300 تاجر ومروج مخدرات، في حين لفت إلى الفئة العمرية التي تستهدفها عصابات ترويج المخدرات.

وقال مدير اعلام مكافحة المخدرات العقيد بلال صبحي، ان “حملات كبيرة جدا تقوم بها المديرية العامة لمكافحة المخدرات وبالتعاون مع  الاجهزة الامنية كافة من أجل تجفيف منابع المخدرات المنتشرة في العراق والمروجين والمهربين لهذه المادة”.

وأشار صبحي، الى ان “المديرية العامة تمتلك قاعدة بيانات متكاملة عن طرق واساليب ومناطق ودخول هذه المواد وماهي أكثر المواد انتشارا في العراق”.

وتابع صبحي، ان “الفئة المستهدفة هم من فئة الشباب وتحديداً الذين أعمارهم 18 ولغاية 25 او 30 سنة”.

وأوضح ان “نشاطات المديرية للأشهر الأربعة الماضية تم خلالها القاء القبض على أكثر من 5300 متهم بالتجارة والترويج والتعاطي وضبط ما يقارب 4 ملايين حبة من حبوب الكبتاغون و100 كيلو من المواد المخدرة وهذا يدل على وجود جهد وعمل متواصل في محاربة جرائم المخدرات”.

وتابع ان “مادتي الكريستال والحشيشة تنتشر في وسط وجنوب العراق والتي تدخل عن طريق محافظة ميسان والبصرة، أما الكبتاغون والمؤثرات العقلية الأخرى تنتشر في غرب وشمال العراق وتدخل من محافظة الانبار”، لافتاً إلى أن “أغلب المواد المخدرة تدخل عبر الطرق والمنافذ غير الرسمية والاهوار، والشريط الحدودي والصحراء من الجهة الغربية”.

واكد ان “المراقبة مستمرة لطرق هذه العصابات والتجار وتم تفكيك خلال الايام الماضية شبكة من المتهمين متكونة من 12 متهم بحوزتهم 16 كيلو من مادة الكريستال”.

وأشار صبحي إلى ان “هنالك ارتفاع في اسعار المخدرة في ميسان وتضاعفت الى أكثر من 5 اضعاف سعرها نظرا للعمليات التي تقوم بها القوات الامنية في ميسان”.