أعلنت وزارة الزراعة، الثلاثاء  صعوبة انتقال مرض الحمى النزفية بين إنسان وآخر، فيما توقعت أن يتراجع الفيروس بارتفاع درجات الحرارة.

وقال مدير دائرة الثروة الحيوانية في الوزارة، عباس سالم، إنه “بحسب الإحصائيات الأخيرة وهي نسبية أي توقعية وفقاً لاحصائيات سنة 2008، هنالك تزايد نسبي بحجم الثروة الحيوانية في العراق حالياً من ناحية رؤوس الأبقار والأغنام بنحو 3%، أي بشكل تقريبي فإن مجمل الموجود يتراوح بين 13 – 16 مليون رأس”.

وحول مرض الحمى النزفية، قال سالم: إن “دائرة البيطرة لديها حملة سنوية كون الفيروس ينشط في هذا الموسم عندما تكون درجة الحرارة ملائمة لنشاطه كما في هذه الفترة إضافة إلى تأثره بالرطوبة التي يتراوح تأثيرها هذا العام أكثر بنسبة 1 – 2%”.

ولفت إلى أن “الحمى النزفية مرض انتقالي بين الحيوان والإنسان ومن الصعب انتقاله من إنسان إلى إنسان”، مؤكداً أن “الفيروس سيتراجع بالحرارة”.