واخ / بغداد

ترأس رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي، اليوم الإثنين، اجتماعاً اقتصادياً خصّص لمناقشة الأوضاع المالية والاقتصادية الراهنة في ضوء التقارير والمؤشرات الإيجابية التي وضعها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وحضر الاجتماع وزير المالية والمستشارون المختصّون بالجوانب المالية والاقتصادية.

وأكد السيد رئيس مجلس الوزراء في مستهل الإجتماع أن “الاستراتيجية التي وضعت لمعالجة الأوضاع المالية والاقتصادية قد نجحت في التغلب على التحديات التي تسلمتها الحكومة في بداية تشكيلها”، مضيفا أن “نمو المؤشرات الذي ذكرته التقارير الدولية هو انعكاس لهذه الاستراتيجية”. مؤكداً على “أنه يجب الإستمرار بالزخم الذي نجح في الإرتقاء بوضع البلاد اقتصادياً، وأن نواصل بالسعي نحو تحقيق المزيد”.

واستمع سيادته إلى عرض مفصّل تقدّم به وزير المالية عن الواقع الإقتصادي العراقي، والمؤشرات الدولية الجيدة في ظل تصاعد نمو الإقتصاد العراقي، على الرغم من التحديات الكبيرة التي يواجهها، حيث أوضحت التقارير الدولية ارتفاع إجمالي احتياطيات العملة الأجنبية بنحو ملحوظ، فضلاً على تحقيق إيرادات  بمستوى جيد.

وجرى خلال الاجتماع تأشير سيطرة العراق على أسعار المواد الغذائية محلياً، على الرغم من الارتفاع المضاعف لأسعارها عالمياً، فضلاً على تأشير تحقق نمو في الناتج المحلّي يتجاوز ما تحقق في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 وبيّن التقرير تحقق السيطرة على معدّلات التضخم في الاقتصاد الداخلي، وارتفاع ميزان الحساب الجاري، فضلاً على ارتفاع ملحوظ في الميزان المالي الإجمالي.