اكد رئيس الجمهورية برهم صالح ضرورة ضمان عدم افلات المتورطين بجرائم داعش من العدالة.

وذكر بيان رئاسي :” ان الرئيس صالح استقبل ، اليوم الإثنين في قصر السلام ببغداد، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والمستشارة الخاصة المعنية بالإبادة الجماعية أليس نديريتو ، وجرى، خلال اللقاء، التأكيد على ضرورة التحقيق في جرائم تنظيم داعش الإرهابي التي ارتكبت في العراق، والتنسيق المشترك بين الجهات الحكومية العراقية المختصة وفريق التحقيق الأممي في هذا الخصوص”.

وأكّد برهم صالح أهمية جلب المتورطين بالجرائم الإرهابية إلى العدالة والاقتصاص منهم وتجفيف منابع تمويلهم، وتوثيق الجرائم التي ارتكبها داعش، وجمع الأدلة التي تدين الإرهاب، خصوصاً تلك المتعلقة بالمقابر الجماعية، وضمان عدم إفلات المتورطين من العقاب، بما يحفظ حقوق الضحايا ويمنع تكرار هذه الجرائم.