واخبغداد

دعت النائبة عالية نصيف، القضاء ورئيس الوزراء الى اصدار قرار بمنع الامين المقال من السفر، مثمنةقرار رئيس الوزراء باقالته ، فيما اشارت الى انها ستخاطب القضاء يوم غد لتقديم الوثائق التي لديهاوالتي كانت مخصصة لاستجواب الامين.

وقالت نصيف في مؤتمر صحفي، عقدته في مبنى البرلمان وحضره مراسل وكالة “خبر برس”(واخ): ان“هنالك اخبار عن اقلة امين بغداد ونثمن موقف رئيس الوزراء وكانت لدينا عدة اجتماعات معه وكان جدامتفهم ومتعاون في قضية الاستجواب واطلع على العديد من المواد المتعلقة بملف الاستجواب والمخالفاتالمسجلة على الامين لانه قد يأسف لهذا الاختيار وسعى لتصحيح هذا الاختيار من خلال تغيير الامين”.

واضافت نصيف، ان “محافظة بغداد تحولت الى قرية والواقع العمراني فيها اصبح سئ جدا نتيجةللمخالفات المسجلة على الامين قياسا بالمحافظات الاخرى ونسجل تثمينا لموقف رئيس الوزراء كما نشيدبموقف النائب الاول الذي وقف معنا في الاستجواب وكان المفترض ان يكون الاستجواب الاحد اوالاثنينوقد ابلغنا بتحديد الموعد وتهيئنا للاستجواب الا ان رئيس الوزراء اتخذ قراره باقالة الامين ونتمنى اتخاذجميع الاجراءات بحقه قانونيا”.

وتابعت انه “بعد الاقالة ساحيل جميع الملفات الى القضاء وسادافع عن جميع الموظفين الذين اتخذتبحقهم اجراءات تعسفية وعليهم تقديم طلباتهم لاجراء التحقيق بشان الامين المقال اضافة الى الفسادالمالي ونتمنى من رئيس الوزراء اعادة النظر في جميع القرارات التي اتخذت من قبل الامين وجميعالقرارات التي شوهت بغداد والقرارات التي غيرت معالم بشكل كبير للعديد من المناطق من قبل قراراتاللجنة العليا”، مشددا على “اهمية تحفظ رئيس الوزراء على الامين ومنعه من السفر والتعاون مع القضاءلاهمية الملفات وسنتواصل مع القضاء يوم غد لتقديم الوثائق لهم”.

واكدت نصيف، ان نسبة المحرومية في بغداد هي واحد بالمئة ونقول ان بغداد هي مدينة الشعلة ومدينةالصدر والبياع التي فيها الفقر والعشوائية فكيف يوضع لها هذه النسبة من المحرومية بالتالي نحتاج الىوقفة من نواب بغداد خلال تشريع القانون لزيادة النسبة والدفاع عن حقوقها”.