أقدم عدد من محاضري محافظة الديوانية، اليوم السبت، على إغلاق طرق رئيسية بالإطارات المشتعلة، للضغط على الحكومة بغية شمولهم بقرار 315.

وقال مراسلنا إن المحاضرين في محافظة الديوانية بدأوا اليوم، بإجراءات تصعيدية في احتجاجاتهم، حيث قاموا بقطع عدة طرق بالإطارات المشتعلة.

وأضاف أن الهدف من وراء التصعيد هو الضغط على الحكومة المركزية ومجلس النواب لتنفيذ مطالبهم وشمولهم بقرار 315.