حذر النائب هادي السلامي ، السبت ، من ثورة شعبية بسبب سياسات وزارة النفط برفع أسعار الوقود المجهز للمعامل والمصانع الحكومية والأهلية , متهما وزير النفط إحسان عبد الجبار بسوء الإدارة.

وقال السلامي في تصريح صحفي إن “وزير النفط إحسان عبد الجبار قام برفع اسعار ” الكاز ” على مشاريع الدولة من 450 دينار للتر الواحد الى 750 دينار “.

وأضاف أن “الوزير لم يكتف برفع اسعار الكاز بل رافقها رفع اسعار النفط الأسود”، مشيرا الى أن “وزير النفط الحالي يتخذ سياسة الحرب الممنهجة ضد أبناء الشعب العراقي”.

واتهم السلامي وزير النفط بـ”التلاعب بمقدرات أبناء الشعب العراقي وعدم الاكتراث لمعاناة أصحاب المعامل”.