الاخبار السياسية

دولة القانون : حكومة الاغلبية السياسية اصبحت الخيار الوحيد لانقاذ الواقع السياسي في البلد

واخ ـ بغداد

اوضح النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي ان حكومة الاغلبية السياسية اصبحت الخيار الوحيد امام ائتلافه لانقاذ الواقع السياسي في البلد.

وقال المالكي في بيان صحفي تلقت وكالة خبر للانباء (واخ) نسخة منه”  ان اصرار بعض الشركاء السياسيين على عرقلة اقرار القوانين الخدمية وسعيهم الواضح لافشال حكومة الشراكة الوطنية من خلال وضع العراقيل امام اقرار القوانين الخدمية واخرها قانون البنى التحتية اصبح امرا لا يمكن السكوت عليه وخاصة ان الشعب العراقي شارف صبره على النفاذ من تلك الاساليب المفضوحة “.

واضاف ان :”قانون البنى التحتية الذي يمثل قفزة نوعية في البناء والعمران وتوفير الملاذ والمسكن للكثير من العوائل التي بلا مأوى اصطدم بارادات ومطاليب غير منطقية واسبابها معروفة للجميع وهي افشال حكومة المالكي  دون اعارة اي اهتمام للاضرار التي سيصاب بها المواطن البسيط “.

واوضح ان :”نقاشات بعض الكتل التي طرحتها بخصوص قانون البنى التحتية كانت وكما يبدو من غير دراية او فهم حيث وجدنا انهم لا يفرقو بين القروض  التي هي في الاساس مبالغ يتم اقتراضها وتدفع في وقت لاحق كمبالغ ايضا مع فوائدها وبين الدفع بالاجل الذي هو يستند على بناء مشاريع على الارض ويتم تسديد اجور الشركات المنفذة على شكل دفعات في وقت لاحق “.

واكد المالكي ان :”الوضع الحالي لا يمكننا السكوت عليه ولا نتوقع من جمهورنا ان يتقبل سكوتنا لفترة اخرى , لذا اصبح الامر المفروض علينا في هذا الوقت وفي حال بقاء تلك الكتل على تعنتها هو فض شراكة الحكومة وتشكيل حكومة اغلبية سياسية مع باقي شركاءنا  الراغبين ببناء البلد “.

قد يهمك أيضاً