واخ ـ بغداد

اكد زعيم ائتلاف الوطنية رئيس الجبهة الوطنية المدنية اياد علاوي ان” غياب الرقابة الشفافة والنزيهة ستطعن في مصداقية الانتخابات وقد تمنح الفرصة مرة اخرى للفاسدين بتزوير ارادة الشعب العراقي”.

وقال علاوي خلال استقباله وفداً اوربياً ضم السفير الدنماركي سعادة ستك باولو بيراس ونائب رئيس بعثة فنلندا لدى العراق السيدة انه ماليانين، فضلاً عن القائم بالاعمال النرويجي في العراق السيد اريك برجر هوسيم والسيد اولي دينستاد .

وجرى خلال اللقاء نقاش مستفيض حول مستجدات الوضع على الساحتين المحلية والاقليمية بالاضافة الى الخطوات الواجب اتخاذها لضمان بيئة انتخابية ملائمة وانتخابات نزيهة وشفافة، فيما اوضح الوفد الضيف صعوبة تغطية المراقبين الدوليين لجميع الدوائر الانتخابية خصوصا في بعض المناطق غير المستقرة .

من جانبه اكد علاوي ان غياب الرقابة الشفافة والنزيهة ستطعن في مصداقية الانتخابات وقد تمنح الفرصة مرة اخرى للفاسدين بتزوير ارادة الشعب العراقي كما حصل عام ٢٠١٨، داعيا الحكومة الى تدارك هذا الامر وتهيئة الاجواء الملائمة لتغطية المراقبين الدوليين لكافة تفاصيل العملية الانتخابية .