واخ ـ بغداد

استقبل وزير التربية علي حميد الدليمي اليوم (الأثنين 4 تشرين الأول 2021) وزير العدل سالار عبد الستار محمد، وبحث الجانبان مبدأ تعزيز فكرة الحياة بعيداً عن الارهاب في نفوس المحكومين داخل السجون .

واكد الدليمي خلال حديثه على أهمية زيادة التواصل في دعم اللجان المشتركة خاصة في موضوع أعادة التأهيل التربوي والفكري والنفسي للمحكومين داخل السجون عن طريق التعاون مع الوزارات والجهات ذات العلاقة ، لافتاً الى ان وزارة التربية ماضية في فتح مراكز جديدة لمحو الامية في السجون لنشر ثقافة العلم والمعرفة للحد من آثار الجريمة في المجتمع .

من جانبه اعرب وزير العدل القاضي سالار عبد الستار محمد عن شكره لوزير التربية لإتاحة هذه الفرصة لمناقشة الملفات المشتركة التي تخص الجانب التعليمي والتأهيلي للمسجونين ، فضلاً عن زيادة تفعيل مجلس رعاية القاصرين وايلاء الاهتمام الكبير بمراكز سجون الاحداث لخلق جيلٍ واعٍ يبني مستقبل العراق الجديد بعيداً عن الجريمة .