واخ ـ خاص

كشف المرصد النيابي العراقي التابع لمؤسسة مدارك اليوم السبت ، عن تقريره الدوري لانجازات واخفاقات وعمل اللجان النيابية لمجلس النواب في دورته الرابعة “.

وقال نائب رئيس المرصد النيابي العراقي ، كاظم عبد الزهرة في تصريح لوكالة “خبر برس” (واخ): ان ” التقرير هو الثالث بين التقارير الشاملة عن أداء مجلس النواب الى جانب من التقارير الشهرية والفصلية والسنوية”، مبينا ان” التقرير يغطي الدورة البرلمانية الرابعة ، لمائة وتسعة واربعون جلسة كانت حصيلة عمل مجلس النواب في دورته الحالية”.

وأشار الى ان” مجلس النواب شهد استبدال 21 من اعضاءه لاسباب مختلفة ، فيما شهدت هذه الدورة سابقة أخرى تضاف الى عمله تجلت بعدم تادية أربعة من الأعضاء اليمين الدستوري ولم تتخذ اجراء بحقهم وهم كلا من حيدر العبادي ونوري المالكي وراكان العبيدي اسعد العيداني “، موضحا ” فيما شهدت عدد الجلسات للدورة البرلمانية الرابعة 149 بينما الدورة الثانية شهدت 252 والدورة الثالثة 272 ، فيما تضمنت القراءة الأولى للدورة الرابعة 174 والقراءة الثانية 129 والقوانين المصوت عليها 92 والاستضافات 12 ومعدل حضور أعضاء البرلمان 203 وساعات العمل 428،46 والاسئلة الشفوية 5 والاستجوابات 1 فقط “.

وأضاف ” على الرغم من وضوح المادة 11 من قانون مجلس النواب وتشكيلاته من النظام الداخلي التي توجب نشر غيابات الأعضاء وحضورهم على موقع المجلس وفي احدى الصحف ، الا ان رئاسة المجلس وفي سابقة لم تحصل في الدورات الانتخابية المنصرمة امتنعت عن تنفيذ مانصت عليه المواد القانونية اذا حجبت غيابات الأعضاء من بداية هذه الدورة التشريعية ولغاية اعداد التقرير سوى أربعة جلسات تشريعية في الفصل التشريعي الأول من السنة التشريعية الأولى “.

وأوضح ان” التقرير يبين ان معدل الحضور العام لجلسات الدورة التشريعية الرابعة هو 203 نائبا وهذا يعني غياب 125 نائبا عن الجلسات كمعدل عام ، كما ان اقل الجلسات حضورا هي الجلسة 31 من الفصل التشريعي الأول اذا اقتصر الحضور على 166 نائبا اما اكثر الجلسات حضورا هي الجلسة الرابعة من الفصل الأول من السنة الأولى والتي صوت عليها على رئيس الجمهورية “.

وحول جدول اعمال المجلس بين المرصد ” بلغ مجموع الفقرات المعلنة 819 فقرة نفذ منها 515 فقرة فيما رحلت 304 فقرة الى يوم اخر ، فيما خلت 14 جلسة من جدول اعمال خلافا للنظام الداخلي في المادة التاسعة الفقرة أولا”، لافتا الى ان” مجلس النواب مارس خلال دورته الرابعة توجيه خمسة أسئلة شفهية واستضافتين واستجواب واحد فقط لرئيس هيئة الاعلام والاتصالات حول عقود الهاتف النقال وعدم الالتزام ببنود حماية المستهلم وتمت الموافقة على سحب الثقة منه في الجلسة الخامسة والأربعين “.

فيما أوضح التقرير عن وجود 9 أعضاء تكرر وجودهم في لجنتين وهناك 13 نائب بلا لجان نيابية فيما لاتزال العديد من اللجان دون رئيس او مقرر او نائب رئيس ومنها لجنة التربية بلا نائب للرئيس ولجنة مؤسسات المجتمع المدني بلا نائب ومقرر للجنة واجتثاث البعث بلا نائب او مقرر والثقافة والسياحة والاثار بلا مقرر للجنة “.

وتابع ” فيما خالف مجلس النواب في دورته الرابعة النظام الداخلي بوجود لجان باعداد مزدوجة منها 11 لجنة نيابية “، مبينا ان” اللجنة المالية كثر اللجان انعقادا حيث عقدت 93 اجتماعا تليها اللجنة القانونية 72 اجتماعا وعقدت لجان مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي وحقوق الانسان والامن والدفاع 27 اجتماعا ، فيما عقدت لجنة الثقافة والاعلام والاقاليم والمحافظات 10 اجتماعات ، اما بقية اللجان تفاوت عملها في عقد الاجتماعات فيما لم تعقد لجنة المصالحة والعشائر ولا اجتماع “.

ولفت الى ان” فاعلية أعضاء مجلس النواب من خلال مشاركاتهم ومداخلاتهم فقد كان النائب عمار طعمة الأكثر مشاركة حيث بلغت مداخلاته ونقاط النظام 160 مداخلة يليه النائب فالح حسن الخزعلي 130 مشاركة وبعده صباح الساعدي وعالية نصيف بـ 112 مشاركة ، والاقل مشاركة بين النواب فققد بلغ عددهم مايقارب 31 نائب بمشاركة واحدة فقط في حين بلغ عدد الذين لم تكن لهم أي مشاركة من المداخلات ونقاط النظام مايقارب 57 نائبا “.

فيما رصد التقرير المخالفات لمجلس النواب ومنها عدم انعقاد أي جلسة في وقتها المحدد والمعلن في جدول الاعمال ولم يؤدي أربعة نواب اليمين الدستوري إضافة الى عدم اكتمال عدد أعضاء المجلس الكلي في حضورهم لاية جلسة من بداية عمل المجلس الى الان ، فيما خلت 14 جلسة من جدول الاعمال وخلو بعض اللجان من وجود الرجال كما في لجنة المرأة والاسرة والطفولة ، فيما لم ينشر مجلس النواب محاضر 6 جلسات وهذا مخالف للنظام الداخلية أضافة الى عقد ثلاث جلسات في نفس اليوم بتاريخ 27 / 10 / 2020 “.