واخ ـ نينوى

اكدت وزارة البيئة سعيها لازالة الألغام والمقذوفات الحربية من اراضي محافظة نينوى كونها اكثر المحافظات التي تشكو من مخلفات الحرب ويوجد عدد كبير من الالغام التي لم يتم ازالتها الى حد الان.

جاء ذلك خلال عقد مؤتمر صحفي في مقر محافظة نينوى بحضور المخول بإدارة وزارة البيئة د. جاسم الفلاحي واللواء نجم الجبوري محافظ نينوى ومدير عام دائرة شوون الألغام ظافر محمود وقائد عمليات غرب نينوى جبار الطائي وقائد شرطة نينوى اللواء ليث الحمداني ومدير بيئة نينوى خالدة محمود ومدير مركز الإقليم الشمالي وممثلي عدد من المنظمات والشركات المختصة لإزالة الالغام ، وتمت مناقشة موضوع ازالة الألغام من اراضي المحافظة ومناقشة الصعوبات والتحديات التي تواجه أعمال إزالة الألغام بعد التحرير.

الفلاحي بين خلال المؤتمر ضروروة التركيز على أخر المستجدات الميدانية وأبرز وأهم المعوقات والعقبات التي تعترض سير الاعمال في مجال ازالة الالغام في المحافظة لانها من اكثر المحافظات التي تشكو من مخلفات الحرب ويوجد عدد كبير من الالغام ومخلفات الحروب التي لم يتم ازالتها الى حد الان والتي تقدر كميتها ب١٣ مليون طن انقاض بالجانب الايمن من الموصل وجاري معالجتها بعدة طرق كيميائيا واشعاعيا .

من جانب اخر قام وزير البيئة وكالة ومدير مشروع ملعب الموصل الدولي ( محمد عطية) بجولة ميدانية إلى مشروع ملعب الموصل الدولي الذي يقع في الجانب الايسر من المحافظة ويسع عدد (٣٠) الف متفرج ، والذي تم تطهير الارض من الالغام قبل تنفيذ المشروع .