واخ ـ بغداد

اعلنت الجبهة الوطنية المدنية (موج) بكافة احزابها و منظماتها و شخصياتها الوطنية ، إستنكارها لقيام أطراف عراقية غير مسؤولة الترويج للتطبيع مع إسرائيل في مؤتمرها المنعقد في أربيل – كردستان العراق”.

وقالت الجبهة في بيان تلقت وكالة “خبر برس” (واخ) نسخة منه ، “تدين بأشد العبارات عدم مراعاة مواقف القمم العربية والدولية والقيادة الفلسطينية التي اطرت واقرت الحل العادل والشامل والدائم لمسيرة السلام وبضمن ذلك تحقيق دولة لفلسطين عاصمتها القدس الشرقية .

أن الجبهة ترى في انعقاد هذا المؤتمر سابقة خطيرة لا تتوافق مع الدستور العراقي وتطلعات شعبنا الكريم وتعده مساساً بقضية السلام العادل والشامل والدائم .

وتؤكد الجبهة بجماهيرها داخل العراق و خارجه وقوفها الكامل مع عملية السلام ومع أبناء الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، كما تدعو الجبهة (موج) الحكومة العراقية لأخذ دورها الصحيح والشعور بالمسؤولية وتمسكها بموقفٍ حازم وثابت يتناسب مع رغبة الشعب العراقي والقمم العربية والاسلامية التي انطلقت لاسترداد كامل حقوق الشعب الفلسطيني.