واخ ـ بغداد

اصدرت محكمة النزاهة امرا باعتقال صفاء الدين ربيع الرئيس الاسبق لهيئة الاعلام والاتصالات.

وذكر النزاهة في مذكرتها ان قرار اعتقال صفاء الدين ربيع جاء وفق المادة 340 من قانون العقوبات العراقي وذلك لاحداثه عمدا اضرارا بالمال العام وتسببه بخسائر قدرت بمئات ملايين الدولارات لخزينة الدولة العراقية خصوصا في قطاع الاتصالات.

وتنص المادة (340) من قانون العقوبات العراقي على أنه: “يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على سبع سنوات أو بالحبس كل موظف أو مكلف بخدمة عامة أحدث عمدا ضررا بأموال أو مصالح الجهة التي يعمل فيها أو يتصل بها بحكم وظيفته أو بأموال الأشخاص المعهود بها إليه”.

هذا وكان مجلس النواب قد اعفى صفاء الدين ربيع الرئيس الاسبق لهيئة الاعلام والاتصالات عام 2017 بعد استجوابه من قبل النائب حنان الفتلاوي وثبوت تورطه بملفات فساد مالي و اداري في مشاريع تخص قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات و امور قانونية ومالية وادارية، ورغم ذلك فانه استمر بعمله عضوا في مجلس امناء الهيئة بتستر من علي الخويلدي رئيس مجلس الامناء و رئيس الهيئة التنفيذي خلفا لربيع حتى عام 2020 بعد اعفاءه من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي .!!