واخ ـ بغداد

تستنكِرُ وزارة الصحة تصريحات النائب حسين العقابي غير الدقيقة وغير المنصفة، على الرغم من ضراوة الموجة الوبائية والجهود الكبيرة التي يبذلها أبطال الجيش الابيض للتصدي لأعتى جائحة وبائية انهارت امامها نظم صحية متقدمة ، حيث اطلق النائب مجموعة اتهاماتٍ دون دليل ضد جهود المؤسسات الصحية في كافة محافظات العراق في محاولةٍ تندرج ضمن التنافس الانتخابي والتسويق الاعلامي .

وقالت الوزارة في بيان تلقت وكالة “خبر برس” (واخ) نسخة منه : ان” وزارةَ الصحة مستمرةٌ منذ بدء الجائحة في تقديم مختلف الخدمات الصحية -بمستوياتها الثلاث- في جميع مؤسساتها ، بالاضافة الى برامج الوقاية و التحصين و تشخيص وعلاج مرضى كوفيد ١٩ على الرغم من جميع المعوّقات و التحديات.

واوضح البيان أن” أستمرار حملات التضليل والتشويش التي تتداولها بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي، وبمشاركة بعض الشخصيات الرسمية التي يُفترض بحكم مسؤولياتها الدستورية والقانونية أن تساندَ ملاكات الجيش الأبيض في هذه الظروف العصيبة، يؤدي الى تشويه مُتعمّد للحقائق دونَ دليل علمي او وقائع موثقة ، ويقلل الثقة بالجهود الجبارة والتضحيات الجسام لملاكاتنا البطلة .

واكدت الوزارة ”  على الدور الرئيسي للجان الاستشارية و العلمية في مؤسساتنا الصحية لتحديد الخطة العلاجية المناسبة للمرضى والابتعاد عن الآراء الشخصية و الطرق غير العلمية في التعامل مع الوباء ، و التنبيه الى خطورة تعاطي الادوية واستخدام الاوكسجين الطبي بدون أستشارة الاطباء الاختصاص او مراجعة المؤسسات الصحية المخولة لتشخيص الحالات المرضية وتصنيفها و تحديد البرتوكول العلاجي المناسب.

واشارت الى ان” وزارة الصحة تحث جميع المواطنين على مراجعة مؤسساتنا الصحية عند بدء اعراض المرض ، ونؤكد توفر كافة مستلزمات تشخيص وعلاج مرضى كوفيد ١٩ ، مع تصاعد عمليات التطعيم باللقاح في المنافذ الثابتة والحملات الميدانية في كافة المناطق.

واضافت ” تحتفظ الوزارة بكامل الحق القانوني لمساءلة كل من يطلق الإشاعات ويحرّض على أبطال الجيش الابيض على الرغم ضراوة الموجة الوبائية والتي تتطلب دعم الجميع لملاكات الجيش الابيض الذين قدموا مئات الشهداء والاف الاصابات للتصدي للوباء الخطير.