واخ ـ بغداد

ترأست وزيرة الهجرة والمهجرين إيڨان فائق جابرو، اليوم الأربعاء، اجتماعا موسعا في مقر الوزارة ببغداد، بحضور مستشاري رئيس مجلس الوزراء  هشام داود وميرزا حسن علي دنايي ووكيل جهاز الأمن الوطني حميد الشطري ورئيس صندوق إعادة اعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية  محمد العاني، وتمت مناقشة الأوضاع في قضاء سنجار، فضلا عن تهيئة الظروف المناسبة لإعادة النازحين إلى مناطقهم المحررة.

وأشادت  الوزيرة، في مستهل اللقاء، “بالجهود المبذولة من قبل جميع الجهات ذات العلاقة والتي تساعد على عودة النازحين الى مناطق سكناهم الأصلية في قضاء سنجار” ، مشيرة الى أن “وزارة الهجرة والمهجرين مستمرة في تقديم كافة الاحتياجات الضرورية للعوائل النازحة، فضلا عن العائدة منها وتشجيع الباقين على العودة الطوعية إلى مناطقهم الأصلية”.

وأكدت جابرو في بيان تلقت وكالة “خبر برس” (واخ) نسخة منه : ضرورة تظافر الجهود من قبل الحكومة المركزية والحكومة المحلية والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني لتوفير الخدمات الأساسية وإعادة البنى التحتية في قضاء سنجار ونواحيه وقراه، من أجل تهيئة العودة الكريمة للنازحين”.

من جانبه، قال مستشار رئيس مجلس الوزراء  هشام داود، إن “قضاء سنجار يعاني كثيرا من انعدام البنى التحتية وبحاجة الى حملة كبيرة لاعادة تأهيل المناطق المتضررة”، مشددا على ضرورة “تأمين جميع المناطق في القضاء وتهيئة الظروف الملائمة لعودة النازحين من خلال توفير الخدمات الاساسية “.

بدوره، اشار رئيس صندوق إعادة اعمار المناطق المتضررة محمد العاني، إلى أن “الصندوق على استعداد تام لتقديم أي مبالغ مالية لتنفيذ المشاريع في القطاعات المختلفة داخل قضاء سنجار” ، مثنياً على جهود الوزارة في تنفيذ الخطة الحكومية الخاصة بتسهيل عودة النارحين .