واخ ـ بغداد

اقرت القيادية في المنبر العراقي رغد الكناني اليوم الاربعاء ، أن اجراء الانتخابات في تشرين الاول المقبل سينتج برلماناً بائساً ضعيفاً مزوراً لايلبي حاجة المواطن.

وقالت الكناني في بيان صدر عن مكتبها الاعلام وتلقت وكالة “خبر برس” (واخ) نسخة منه : ان” اجراء الانتخابات بالظروف التي تعصف بالبلد حاليا سينتج برلماناً كالموجود في الوقت الحالي،والذي انتجته انتخابات كانت هنالك نسبة عزوف كبيرة من الناخبين،ونسبة المشاركة فيها اقل من٢٠٪.

واضافت بان موقف المنبر لايزال قائم،ويجب تهيئة بيئة مناسبة لاجراء انتخابات نزيهة اهمها القضاء على السلاح المنفلت والمليشيات والمال الفاسد وتغيير مفوضية الانتخابات وتعديل قانون الانتخابات،وان تجري العملية الانتخابية باشراف دولي واشراك النقابات العراقية في عملية المراقبة،وان تعلن النتائج خلال 24 ساعة.

وبينت الكناني ان الحكومة لو كانت جادة باجراء انتخابات نزيهة و مبكرة،لحددت موعد اثناء خروج المواطنين في التظاهرات التي راح ضحيتها اكثر من ٧٠٠ مواطن برئ،وليس في تشرين الاول ولم يتبق على سوى اشهر من عمر مجلس النواب.

وجددت القيادية في المنبر العراقي دعوة رئيس الجبهة الوطنية (موج) الدكتور اياد علاوي لعقد مؤتمر شامل لتأجيل الانتخابات بأقرب وقت ممكن،بسبب استمرار التغاضي عن سقوط عشرات الناشطين والمتظاهرين الذين رفعوا شعاراتهم السلمية الوطنية لبناء عراق يخرج من كل هذه المتناقضات،تسوده قيم المجتمع في العدالة والاخاء والمساواة،وبيئة سليمة لإجراء الانتخابات بدون سلاح المنفلت ومال سياسي وعدم استبعاد عدد كبير من النازحين والمهجرين والمهاجرين وضمان حقوقهم في التصويت والمشاركة الفعلية التي تخدم العراق.