واخ ـ بغداد

فضح عضو مجلس النواب عدنان الزرفي، اليوم الأربعاء، قوى سياسية ساهمت باستنزاف موارد الدولة عبر وجودها في الحكومات المتعاقبة ، محملا هذه الحكومات مسؤولية ارتفاع نسبة البطالة في العراق.

وقال الزرفي في بيان تلقت وكالة “خبر برس” (واخ) نسخة منه : ان “القوى السياسية الكبيرة التي شاركت في حكومات ما بعد سقوط النظام منحت اتباعها وانصارها درجات وظيفية الأمر الذي أدى الى ترهل الجهاز الاداري، واستنزف موارد الدولة بالموازنات التشغيلية”.

واضاف ان “الموازنة التشغيلية لعام 2020 بلغت 55 ترليون دينار فيما تم تخصيص مبلغ 23 ترليون دينار للموازنة الاستثمارية ، مشددا على اهمية “تغيير النهج الحكومي في اعداد مسودة قانون الموازنة من خلال زيادة المبالغ المخصصة للموازنة الاستثمارية بوصفها قادرة على تحريك السوق وتوفير فرص العمل لشريحة الشباب العاطلين ومعالجة مشكلة ارتفاع نسبة الفقر”.

واشار الى، ان “حل مشاكل العراق الاقتصادية يرتبط بالقضاء على الفساد بكل مظاهره وتطوير القطاعات الانتاجية بالمشاركة الجدية بين القطاعين الخاص والحكومي، إلى جانب توجيه القطاع الخاص صوب الاستثمار بتشريع قوانين جديدة ليكون مشاركا فاعلا في تحقيق التنمية”.