واخ ـ بغداد

شدد النائب ، عدنان الزرفي، اليوم الخميس، على ضرورة، استخدام القوة والحزم في التعاطي مع ملف السلاح المنفلت.

وقال الزرفي في بيان تلقت وكالة “خبر برس” (واخ) نسخة منه :  ان “العراق والولايات المتحدة الأميركية، اتفقا على أن تكون نهاية كانون الأول المقبل موعدا، تلغى فيه مهام القوات القتالية الاميركية وانسحابها، بعد هذا التاريخ لن تبقى حجة للسلاح المنفلت”.

وأضاف، أن “السلاح المنفلت يقوم بنشاط يخالف القانون، سواء بقصف المواقع العسكرية والمنشآت العراقية أو الاستعراض في بغداد والمحافظات بسيارات الدولة”.