واخ ـ بغداد

أثار مقطعًا مصورًا لأم عراقية تحتفي بزواج طفلها الذي لم يتجاوز عامه الحادي عشر، غضبًا في أوساط رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العراق.

وتداول المصور العراقي زهير العطواني، المختص في تغطية الأعراس والعزاءات، مقطعًا مصورًا لحفل الزفاف ، وسط حالة من الغضب بسبب انتشار الزواج المبكر وما يترتب عليه من آثار سلبية على المجتمع.

ويرصد المقطع المصور طفلًا يدعى ساجد، من سكان منطقة البلديات شرقي بغداد، احتفاء العائلة بحفل الزفاف