واخ ـ بغداد

طالب ائتلاف النصر برئاسة حيدر العبادي اليوم الخميس ، “الوفد العراقي المفاوض بالتحرر من الضغوط واللحظة الراهنة المأزومة، ويتبنى مواقف ستراتيجية حكيمة وشجاعة تُحقق المصالح العراقية بعيداً عن أي مصالح أخرى”.

 

وقال الائتلاف في بيان تلقت وكالة “خبر برس” (واخ) نسخة منه: ” مع اقتراب جولة “الحوار الاستراتيجي” الرابعة والأخيرة بين العراق والولايات المتحدة الأميركية، يُطالب “ائتلاف النصر” الوفد العراقي المفاوض بالتحرر من الضغوط واللحظة الراهنة المأزومة، ويتبنى مواقف ستراتيجية حكيمة وشجاعة تُحقق المصالح العراقية بعيداً عن أي مصالح أخرى.

ويؤكد “ائتلاف النصر” أن مبادرة “السيادة العراقية” ذات المحاور العشرة والتي طرحها الدكتور حيدر العبادي بتاريخ 19 تموز 2021، تمثل خارطة طريق شاملة تحفظ المصالح والسيادة الوطنية، وترسخ وحدة الدولة وهيبة مؤسساتها، وتُجنب العراق مخاطر الصراع الإقليمي الدولي.

ويُعيد “النصر” التأكيد على متبنياته بضرورة اعتماد جدولة بسقوف زمنية ملزمة لانسحاب القوات الأجنبية القتالية، مع اتفاق واضح وقانوني لمهام التدريب والمشورة والتطوير للقدرات القتالية والتعاون الإستخباري لمكافحة الإرهاب، والإنطلاق لتفعيل جميع بنود “الإتفاق الستراتيجي” مع الولايات المتحدة وبالذات الجوانب الإقتصادية والتنموية، وبدء مرحلة جديدة بالتعاون البنّاء بين البلدين في جميع المجالات.

ويؤكد “ائتلاف النصر” على وجوب إحترام العراق لإلتزاماته الدولية، وإلتزام الجميع بسياقات الدولة العسكرية والأمنية داخلياً وخارجياً، وعدم السماح بأي تدخل أجنبي بأي شأن أمني أو عسكري أو سياسي عراقي، والإمتناع كلياً عن أي تعدٍ على البعثات الدبلوماسية، ومقار التدريب والتطوير والمشورة الأجنبية، واللجوء لسياقات الدولة تجاه أي تجاوز على السيادة، وفك ارتباط العراق بأي ملف من ملفات الصراع الإقليمي الدولي بالمنطقة، لتجنيبه كوارث الإنحياز، ولضمان عدم تحويله لساحة صراع تحقق مصالح الآخرين على حساب وحدة وأمن وسلامة العراق وشعبه.