واخ ـ متابعة

عاود برج إيفل في العاصمة الفرنسة باريس، أمس الجمعة، استقبال الزوار الفرنسيين والأجانب بعد توقف دام ثمانية أشهر، وهي المدة الأطول له منذ الحرب العالمية الثانية.

واشترطت إدارة البرج، إبراز الشهادة الصحية عند دخول الزوار والوافدين الى البرج، فيما انطلقت هتافات زوار البرج عند إشارة الصفر على ساعة العد التنازلي إيذانا بإعادة افتتاح البرج، وعزفت فرقة موسيقية على الآلات النحاسية وبدأ الناس إثر ذلك في الدخول.

وكانت السائحتان إيلا وابنتها هيلينا، الآتيتان من مدينة هامبورغ الألمانية ،هما أولى سائحتين المانيتين تزوران البرج.
وأوضحت هيلينا، أنها “قررت مع والدتها زيارة باريس بالتزامن مع إعادة فتح البرج”، معربة عن سعادتها “لوجودها في فرنسا بهذا التوقيت”.

من جانبه أشار السائح الكرواتي باتريك بيروتكا إلى أنه “محظوظ بسبب زيارته لبرج ايفل الشهير الذي تمت إعادة افتتاحه من جديد، بعد اغلاقه امام الزوار بسبب جائحة كورونا”.

وكانت فرقة موسيقية بالآلات النحاسية، استقبلت زوار البرج الذين احتشد العشرات منهم عند مدخل الموقع.