واخ ـ بغداد

كشفت عدد من الشركات الامنية عن تعرضها الى الابتزاز من هيئة الاعلام والاتصالات نظير حصولها على رخص عمل.

وقال ممثلو عدد من الشركات الامنية في تصريحات صحفية ” انهم يتعرضون الى الابتزاز والمساومة بشكل علني عند تقديهم طلبات تجديد رخص استخدام ترددات UHF و التي تنحصر مابين 300 ميغاهرتز إلى 3 غيغاهرتز و يتراوح طول أمواجها ما بين 10 سم و 1 متر وتسخدمها هذه الشركات للتراسل في اجهزة الاتصال ثنائية الاتجاه العامة او ما يطلق عليها باجهزة المناداة.

و اشار ممثلو الشركات الى ان هذه الترددات متاحة بشكل واسع وكبير وتستخدم من قبل الشركات والمطاعم ومؤسسات الدولة بدون رخص في الغالب، معربين عن امتعاضهم و استغرابهم من التعامل المجحف وغير المسؤول من قبل ممثلي الهيئة اثناء التقديم لاخذ الرخص.

وطالبت الشركات الامنية هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية واللجان البرلمانية المختصة الى اخذ دورها و ايقاف الابتزاز من قبل الهيئة، محذرين من استمرار مثل هكذا تصرفات والا سوف تضطر الشركات الامنية الى ايقاف عملها وبالتالي توقف عمل الشركات الاستثمارية الاجنبية والعربية وخصوصا الشركات النفطية.

يذكر وبحسب تقارير سابقة فان الهيئة تتغاضى عن استحواذ شركات الهاتف النقال على حزم ترددات تقدر اسعارها بملايين الدولارات.