واخ ـ بغداد

اكد ائتلاف النصر اليوم السبت ، ان” في مثل هذا اليوم، أسقطت الإرادة والإدارة والتضحيات العراقية البطولية أكبر مشروع تآمري مدعوم ومخدوم لتجزئة العراق واستعباد شعبه، ودحر العراقيون بصمودهم جحافل التكفير والكراهية والذبح والتي تكالبت عليهم من 60 دولة.

وقال الائتلاف في بيان تلقت “خبر برس” (واخ) نسخة منه : في مثل هذا اليوم (10 تموز 2017) ومن وسط الموصل الحدباء، أعلن القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي النصر المؤزر على داعش الإرهاب، مُعلناً إسقاط (دولة الخرافة)، وسحق راية التوحش.

واشار الى ان” الإرادة والإدارة والتضحيات العراقية البطولية اسقطت أكبر مشروع تآمري مدعوم ومخدوم لتجزئة العراق واستعباد شعبه، ودحر العراقيون بصمودهم جحافل التكفير والكراهية والذبح والتي تكالبت عليهم من 60 دولة.

واكد البيان ان” تحرير الموصل لم يكن تحرير إنسان وأرض وحسب، بل كان أيضاً تحرير وطن واستعادة كرامة وإسقاط مؤامرة وإعلان انتصار لشعبٍ يأبى الإنكسار ووطنٍ يأبى الإندحار.

واضاف ” بتضحيات الأبطال وبالقيادة الوطنية المسؤولة والحكم الفعّال والتضامن الوطني، كسبنا معارك التحرير والوحدة والبقاء، وأنقذنا الدولة، واليوم وغداً، نستطيع، وسنستطيع من كسب رهان الوحدة والنظام والتقدم، مهما تطاولت التحديات،.. فللباطل جولة، وللحق دولة.