واخ ـ بغداد

شدد النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي اليوم الاحد ، على ضرورة ابعاد ملف النازحين والمهجرين عن التعاطي السياسي والاستغلال وتجريده من جوانبه الإنسانية والأخلاقية والقانونية”.

قال الكعبي في بيان تلقت “خبر برس” (واخ): ” ان ما يلمسه الجميع خلال المرحلة السابقة وحتى الراهنة هو تعامل البعض مع الملفات المتعلقة بحياة المواطنين ومعيشتهم ، من جانب سياسي فقط واستغلال هذه الملفات لتحقيق منافع ضيقة ، وإهمالهم بشكل ملحوظ للجوانب الإنسانية لهذه الملفات سواء المتعلق منها بالهجرة والنزوح او المفقودين او حتى المتعلقة بالجوانب الخدمية للمواطنين .
جاء ذلك خلال لقاء الكعبي برئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة جيرارد وايت والمنتهية اعماله في العراق ، والرئيس الجديد للبعثة عثمان بلبيسي والسيدة كيتي سنوبل مسؤولة وحدة دعم البرامج .

واثنى النائب الأول على الجهود الكبيرة التي بذلها السيد جيرارد في العراق والتي انتهت فترة مهامه في بغداد ، كما رحب برئيس البعثة الجديد متمنياً له التوفيق في مهامه والعمل على زيادة حجم التعاون بين المنظمة والجانب العراقي .

وبين الكعبي ان مجلس النواب حريص كل الحرص على تعظيم حجم التعاون بين العراق والمنظمات الدولية التي عملت في ظل ظروف حرجة وخطرة لتقديم يد العون للمواطن العراقي وما زالت تقوم بمهامها الإنسانية على أتم وجه وبخاصة منظمة الهجرة الدولية التي تواجدت في الساحة العراقية قبل وبعد عام ٢٠٠٣ ، وان يكون هذا التعاون مؤطر بقوانين رصينة وان يكون التنسيق مباشر وكبير بين منظمتكم والحكومة العراقية وبين الأخيرة والإقليم بهدف انهاء ملف النازحين والمهجرين في بلدنا العراق وانهاء معاناتهم وبخاصة مشكلة مخيمات النزوح وإعادتهم لمناطقهم وسكناهم وإعادة اندماجهم بشكل طبيعي .

واقترح الكعبي التنسيق بين المنظمة والحكومة والإقليم والأمم المتحدة لتنظيم مؤتمر دولي موسع يعقد في بغداد او جنيف او أي بلد اخر لتسليط الضوء دوليا على ملف النازحين في العراق واهمية الدعم الدولي لهذا الملف الكبير .
ودعا سيادته البعثة الدولية الى إمكانية تقديم الدعم لوزارة الهجرة التي تعمل على ذات الملف ، وضمان عدم استغلاله من قبل بعض الجهات لتحقيق مصالح بعيدة كل البعد عن الجانب الإنساني والأخلاقي .

من جهته اثنى رئيس البعثة على الجهود الكبيرة التي بذلها مجلس النواب لتشريع قانون الناجيات الايزيديات والعديد من القوانين المتعلقة بملفات النزوح والخطف والفقدان وغيرها .