واخ ـ خاص

اكدت القيادية القيادية في ائتلاف الوطنية سارة علاوي اليوم السبت ، ان” هناك تشريعات لقوانين مهمة نسعى لتبنيها في الدورة المقبلة “، مبينة ان” ائتلافها سيراقب عملية الانتخابات ورصد الانتهاكات ومراقبة اداء الحكومة وقرار الانسحاب من الانتخابات لايزال موجود”.

وقالت علاوي في لقاء مع مجموعة من وسائل الاعلام من بينها وكالة “خبر برس” (واخ) : ان” حركة الوفاق وحزب دعاة العراق هما من ضمن ائتلاف الوطنية الذي سيخوض الانتخابات في كل مناطق العراق “، ان” التيار المدني في العراق تيار قوي ومؤثر وهناك قمع للمدنية والناشطين منذ انطلاق التظاهرات “.

واشارت الى ان” الانتخابات المقبلة ستشهد عزوفا قويا جدا من العراقيين ونتخوف من عزوف اكبر ، موضحة ان” السلاح منفلت والمال السياسي لايزال موجود ، والبيئة غير مناسبة ولا مهيئة لانتخابات شفافة “.

واضافت ان” ائتلاف الوطنية سيراقب عملية الانتخابات ورصد الانتهاكات ومراقبة اداء الحكومة وقرار الانسحاب من الانتخابات لايزال موجود “”، مشيرة الى ان” نظام الدوائر المتعددة حرم المواطنين من حرية انتخاب ممثليهم ، وسهل استهداف الناشطين في مناطقهم ، داعية الى اجراءات حكومية فاعلة لحث الناخبين على المشاركة في الانتخابات وضمان حقهم في الاقتراع “.

واكدت ان” هناك تشريعات لقوانين مهمة نسعى لتبنيها في الدورة المقبلة ، منها قوانين مكافحة العنف الاسري وتمكين المرأة ، والضمان الاجتماعي وتفعيل دور القطاع الخاص في استقطاب الشباب الخريجين ، فضلا عن قوانين اخرى لاتحتاج الى تشريع بل تضمينها في البرنامج الحكومي منها دعم توعية المرأة بحقوقها ومساعدة النساء المعنفات ومنع الاتجار بالبشر “