واخ ـ بغداد

في القاعة التي استقبل فيها رئيس الجمهورية برهم صالح كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك عبد الله الثاني، تظهر لوحة جدارية كبيرة مربعة الشكل كتب عليها “وادي الرافدين مهد الحضارة”، وتضمنت معالم ورموز عراقية تاريخية مختلفة، حيث تبيّن ان الجدارية تعود الى النحات العراقي الكبير محمد غني حكمت وقام بنحتها قبل اربع عقود مضت، وتجمع معالم حضارية عراقية في مختلف مراحله منذ السومريين وحتى العصر الحديث

وتضم الجدارية بساط الريح الذي ورد في قصص الف ليلة وليلة في بغداد، والثور المجنح، الى جانب فارس يمتطي خيل في إشارة الى العروبة، كما ضمت العمارة الإسلامية والملوية في سامراء مع الزقورة، الى جانب ثروة النفط لتربط تاريخ العراق الحديث مع تاريخه وحضارته القديمة.