واخ ـ بغداد

أكدت اللجنة المالية في مجلس النواب،  أن الزيادة المعلنة في احتياطي البنك المركزي العراقي ليست حقيقية.

وقالت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي في تصريح لوكالة “خبر برس” (واخ): طالبنا محافظ البنك المركزي خلال الاستضافة تقديم تقارير عن المصارف التي تدخل لنافذة العملة ومن هي التي تأخذ اكبر حجم من المبالغ ولماذا لم يتم النشر على موقع البنك المركزي ولا احد يعرف المصارف التي تدخل الى مزاد العملة “، مبينة ان” محافظ البنك المركزي يتحدث عن زيادة في الاحتياطي 13% ولكن عندما تم تقسيمة لم نجد هذه الزيادة “.

وأوضحت ان” احتياطي البنك المركزي 62 مليار دولار ولكن التقرير من البنك المركزي الذي وصلني قبل أيام قدم بالقيمة الدينار وليس الدولار”، مشيرة الى ان” الزيادة التي يتحدث عنها البنك المركزي ليست حقيقية”.

وأضافت ان” حجم الاحتياطي في عام 2019 كان 75,7 تريليون دينار وفي عام 2021 اصبح 85,3 تريليون دينار ، مشيرة الى انه بعملية حسابية يمكن ان يتضح لدينا ان الـ 75,7 تريليون عند تقسمها على 1118 كما كان سعر الصرف يساوي 67,7 مليار دولار واذا تم تقسم الـ 85,3 على سعر الصرف القديم يكون 58،8 ، فالاحتياطي يكون انخفض وفق القيمة الدينارية “.

وبينت التميمي ان” الكتلة النقدية الموجودة في السوق 73 تريليون دينار منها 50 تريليون دينار ليس موجودة في المصارف لان هناك عدم ثقة من المواطن بالمصارف وهناك اكتناز في البيوت “، متسائلة” ماهي إجراءات البنك المركزي من اجل سحب الكتلة النقدية لتحفيز المواطن بوضع أمواله في المصرف “.