واخ ـ بغداد

روى النائب عن كتلة التغيير النيابية غالب محمد ، تفاصيل طعنه بالسكاكين في محافظة السليمانية ، ويتهم المفسدين بمحاولة قتله “.

وقال محمد في تصريح خص به وكالة “خبر برس”، “نحن مجموعة من النواب نتحدث عن الفساد والمفسدين في إقليم كردستان ونكشف عن ملفات الفساد”، مبينا ” تلقيت عدد من التهديدات من جهات مجهولة عبر الهاتف بارقام مجهولة”.

وأوضح ” قبل شهرين اتصلت المخابرات العراقية وتم تنبيهي بوجود محاولة لقتلي وقالوا نحن مستعدون لحمايتك في بغداد واتصلنا بجهات في محافظة السليمانية للمحافظة على حياتك “، مبينا ” في يوم 26 شباط الساعة السادسة والنصف مساء تم طعني بالسكين 12 طعنه امام منزلي وبعدها تم نقلي الى المستشفى وصور الشخص موثقة بالفيديو وتم إعطائها الى القوات الأمنية ولكن لم يصلوا الى الفاعل”.

وبين ان” القوات الأمنية في الإقليم اعتقلت ثلاث ضباط متهمين منهم عقيد وملازم اول وعميد مرتبطين بجهات امنية من الحزب الديمقراطي الكردستاني لاتصالهم بالشخص المعني ولكن بعد اقل من 24 ساعة تم اطلاق سراحهم “، موضحا ان” احد قيادات الاتحاد الوطني الكردستاني اكد ان رئيس الحكومة تدخل وهدد بإطلاق سراح الضباط الثلاث “.

واكد محمد ” طالبت مجلس النواب والمحكمة الاتحادية والقضاء الأعلى لنقل ملف القضية من اقليم كردستان الى بغداد لان القضاء في الاقليم مسيس “، مبينا ” ليس لدي أي عداء شخصي وانا كنت أستاذ ورئيس قسم في الجامعة وبعدها رئيس لجنة الطاقة في مجلس محافظة السليمانية ولا يوجد أي عداء شخصي “.