واخ ـ بغداد

اكدت لجنة الثقافة والسياحة والاثار النيابية ، بانها لن تقف مكتوفة الايدي امام تهديم السور الاثري القديم في الموصل “، مطالبا ” وزير الثقافة بالتدخل العاجل وخلال 72 ساعة لايقاف هذه التجاوزات وفتح تحقيق شامل للوقوف على خلفية هذه الحادثة غير المسؤولة ومحاسبة المقصرين بشدة وايقاف عمليات الهدم الممنهج على السور الاثري في الموصل”.

وقال عضو لجنة الثقافة والسياحة والاثار النيابية علي الحميداوي في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه “، ” في الوقت الذي  تسعى الدول جاهدة بالحفاظ على ما تمتلكه من ارث تأريخي وحضاري وتراثي نجد وللاسف ان الاثار في العراق تسير نحو الاندثار والخراب امام انظار الحكومة والمؤسسات الحكومية التي من المفترض ان يكون واجبها الدفاع عن الاثار وحمايتها  “، مشيرا الى ان” ما يحدث الان في مدينة الموصل الحبيبة من عمليات لتهديم السور الاثري القديم للمدينة التأريخية بحجج مختلفة وبموافقات رسمية من قبل الهيئة العامة للاثار والتراث ومفتشية اثار وتراث نينوى انما هي اعمال لم تجرء عصابات داعش الارهابية على ارتكابها لكنها للأسف تحدث امام مرأى ومسمع الحكومة العراقية دون اي رادع للاسف .

واكد ان” لجنة الثقافة والسياحة والاثار لن تقف مكتوفة الايدي امام هذه الافعال التخريبية واللعب بمقدرات تأريخ البلاد الممتد لآلاف السنين وترك الفاسدين والمفسدين وسراق الاثار و المال العام يصولون ويجولون بافعالهم الشنيعة “، مطالبا ” وزير الثقافة شخصيا بالتدخل العاجل وخلال 72 ساعة لايقاف هذه التجاوزات وفتح تحقيق شامل للوقوف على خلفية هذه الحادثة الغير المسؤولة ومحاسبة المقصرين بشدة وايقاف عمليات الهدم الممنهج على السور الاثري في الموصل “.

وأضاف ان” لجنة الثقافة والسياحة والاثار النيابية ستعمل على التحقيق بالموضوع ايضا ولن تتوانى عن محاسبة المقصرين واللذين لديهم يد في التجاوزات الحاصلة في نينوى وتقديم المقصر الى القضاء”.