واخ ـ بغداد

حذر حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب اليوم الاحد ، من خطورة رهن مستقبل قضاء سنجار للإرادات والصراعات السياسية ، مؤكدا ان بعض هذه الإرادات تدفع لعدم استقرارها وهو ما لا يمكن السماح به.

وطالب الكعبي خلال استقباله بمكتبه وفدا ايزيديا من قضاء سنجار ، الحكومة بفرض الأمن والاستقرار في القضاء من خلال تسليم الملف الأمني للحكومة الاتحادية ، وان يتولى القائد العام للقوات المسلحة الاشراف المباشر على هذا الملف.

وقال النائب الأول ” ان سنجار جزء من جسد الدولة العراقية ، ولا يمكن القبول بالحلول الترقيعية للمشاكل الموجودة ، داعيا في الوقت ذاته الى ضرورة البدأ بحملة كبيرة لاعادة اعمارها بأسرع وقت ممكن .

من جانبه ثمن الوفد الايزيدي دور مجلس النواب بشكل عام ، والنائب الاول بشكل خاص على الجهود الكبيرة التي بذلوها من اجل اقرار قانون الناجيات الايزيديات وذلك لاهميته في انصاف المكونات التي شردت وعانت واضطهدت خلال سيطرة عصابات داعش الارهابية على مناطقها.