واخ ـ بغداد

رفض نواب عرب وتركمان كركوك ، عودة قوات البيشمركة الى داخل الحدود الإدارية لمحافظة كركوك ، داعين “القائد العام للقوات المسلحة بضرورة الحفاظ على منجزات عملية فرض القانون والتي ادت الى تحسن الوضع الامني واختفاء عمليات الاختطاف والاغتيالات السياسية”.

وقال النواب في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ، “في الوقت الذي ينشغل فيه العراقيون والاجهزة الامنية في مقاتلة فلول عصابات داعش الارهابية وبعد الانجاز الكبير الذي تحقق بيد جهاز مكافحة الارهاب في محافظة كركوك بالقضاء على رأس عصابات داعش المجرم (نائب الخليفة ووالي العراق).

 

تحاول سلطات الإقليم التمدد إلى الحدود الإدارية لمحافظة كركوك وارسال قوات البيشمركة لمناطق قضاء دبس حيث الابار النفطية التابعة لشركة نفط الشمال.

 

إننا إذ نرفض رفضًا قاطعًا عودة قوات البيشمركة الى داخل الحدود الإدارية لمحافظة كركوك فإننا ندعو القائد العام للقوات المسلحة بضرورة الحفاظ على منجزات عملية فرض القانون والتي ادت الى تحسن الوضع الامني واختفاء عمليات الاختطاف والاغتيالات السياسية وبسط سيطرة القوات الاتحادية على كامل الحدود الادارية لمحافظة كركوك حيث لاتزال بعض المناطق لا تتواجد فيها اي جهاز امني اتحادي ممايعرض تلك المناطق لمخاطر عديدة بما فيها تزوير الانتخابات المبكرة .