واخ ـ بغداد

حذر النائب صفاء عدنان الغانم اليوم السبت ، الحكومة العراقية بالتساهل في ممتلكات الشعب العراقي وان هذه الحكومه هى مؤتمنة على اموال الشعب وجاء ذلك بعد ظهور كتاب موقع من وزير الكهرباء بتاريخ ٢٠٢١/١/٢٠ يتضمن الإشارة لموافقة رئيس الوزراء على مقترح بيع محطتي الرملية وشط البصرة / الدورة الى شركة كار الكردية .

ودعا الغانم في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ، السادة اعضاء مجلس النواب لعدم التصويت على موازنة ٢٠٢١ لكونها الى الان فيها الكثير من الامور التي بشأنها تهدد الامن الاقتصادي للبلد ومنها المادةر(٤٧) التي تضمنت تفريط بالغ باصول الدوله المملوكة للشركات العامه وتقرر بيعها ، وان هذه الشركات قد بنيت بأموال عراقي ضخمة بالمليارات واليوم تباع بارخص الاثمان

كما اشار الغانم ان بيع الاصول المالية للدولة وخصخصة قطاع النفط والطاقة يعتبر امر خطير ومؤشر لانهيار ما تبقى من مقومات الاقتصاد للبلاد ويدعو تدعو لجنة النفط والطاقة البرلمانية الى استدعاء وزير الكهرباء والمعنيين بهذا الملف لمسائلتهم بصورة عاجلة ولما ستؤديه الى انهيار الدولة اقتصاديا .
ان السبب في التعمد اصبح واضحا في تعطيل بناء الموانئ وخصصتها ووجود واستمرار عقود جولات التراخيص النفطية المشبوهة وبيع محطات الكهرباء والاصول المالية للدولة هي سياسة ممنهجة لتدمير العراق اقتصاديا واعلان افلاسه من خلال هذه الاجراءات المتعمدة .