الاخبار السياسية

طالباني يأسف لصدور قرار قضائي بحق الهاشمي من شأنه " تعقيد " جهود تحقيق المصالحة الوطنية

واخ ـ بغداد

 

أعرب رئيس الجمهورية جلال طالباني عن اسفه لأصدار قرار قضائي بحق الهارب طارق الهاشمي وهو ما زال رسمياً يشغل منصبه ، معتبرا ان هذا الأمر سيعقد الجهود الرامية الى تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة.

ونقل بيان رئاسي عن طالباني قوله :” لقد حرصت دوما على استقلال القضاء واحترام قراراته لما يمثل الفصل بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية ، واحدة من الركائز الاساسية لبناء الدولة الديمقراطية والذي كان في صدارة المبادئ التي تضمنها دستور جمهورية العراق واداء لواجبي في صون القانون الاساسي للدولة “.

واضاف :” وانطلاقاً من واجبي في توحيد الكلمة وتفادي كل ما يؤدي الى تصدع في وحدة النسيج الوطني ، ارى ان المصالحة الوطنية تقتضي البحث عن السبل الكفيلة باشاعة اجواء التسامح وابداء المرونة ، بما يمهد لاجراء الاصلاحات وتعزيز الشراكة الوطنية “.

وتابع طالباني :” ورغم وجودي في المانيا للعلاج والنقاهة ، فانني لم اتوقف يوما واحدا عن اجراء المباحثات المباشرة والاتصالات الهاتفية وتبادل الرسائل من اجل التهيئة لعقد اجتماع وطني شامل لتسوية الخلافات والتوصل الى حلول مقبولة لمشاكل مختلفة ، وكان بينها موضوع الهارب طارق الهاشمي “.

وأكد :” ان ابداء الرأي لا يعني بأي حال من الاحوال طعنا في القضاء أو تدخلا في شؤونه وقراراته بل انه يجسد أمل رئيس الجمهورية وسعيه الى تحاشي أي عقبات أو عراقيل قد تعيق مسيرة بلدنا العزيز نحو تعزيز روح التعايش والتسامح وتحقيق اماني شعبنا في الاستقرار والتنمية والرخاء “.

وكانت المحكمة الجنائية اصدرت امس حكما بالاعدام غيابيا ضد المتهم الهارب طارق الهاشمي ومدير مكتبه احمد قحطان بتهمة قتل المحامية سهاد الخفاجي والضابط بالامن الوطني طالب بلاسم وزوجته.

قد يهمك أيضاً