واخ ـ بغداد

اعرب النائب رعد الدهلكي اليوم الاربعاء ، عن استغرابه من موقف المتفرج والصامت من قبل الحكومة والمراجع الدينة من قضية انتشار تعاطي المخدرات وتجارتها في العراق .

وقال في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ، ان المواقف الخجولة التي تبنتها القيادات الامنية وعلى رأسها القائد العام للقوات المسلحة تجاه تجارة وتعاطي المخدرات سواء من خلال مطاردة المتسببين او اعتقالهم أمرا ليس بمستوى الجريمة التي يرتكبوها وهي ضياع الآلاف من الشباب العراقي .

واكد الدهلكي على ان مجلس يتحمل المسوولية الوطنية والشرعية كونهم يمثلون الشعب وعليه لابد ان يتخذوا قرارات تنتشل هذا الشعب وشبابه من الضياع .

ودعا الدهلكي السيد رئيس مجلس القضاء الأعلى بضرورة بتفعيل عقوبة الإعدام وإنزالها ضد من يحاول ان يروج او يتعاطى او يتاجر بهذه السموم الخبيثة.

وبين ان شباب العراق ليسوا أدوات يراد بهم ان يعيشوا بطريقة تغيبهم عن مايجري في ارض الواقع ليفعل البعض مايحلو في العراق متسائلا اين القيادات السياسية التي تتكلم عن تفعيل دور الشباب وهم يتعرضون الى إبادة جماعية .

وبناءا على ماتقدم فاانني ادعوا رئاسة مجلس النواب الى ادراج قضية تجارة المخدرات ضمن جدول اعمال المجلس للتصويت على قرار يفعل الاجراءات الصارمة تجاه من يحاول التفكير بتروح المخدرات في العراق ومنها تفعيل عقوبة الإعدام ، وسنقوم خلال الايام المقبلة بتقديم دراسة تكون خارطة طريق لمنع هذه الكارثة التي تسلب عقول الشباب العراقي وتبعده عن واجباته تجاه وطنه وما ينبغي تقديمه لخدمة بلده .