الاخبار السياسية

برلمان الطفل العراقي يعلن الحداد ثلاثون يوما ويطالب السياسيين لاسترداد حقوقهم المسروقة

واخ ـ ميسان

اعلن برلمان الطفل العراقي حداده لمدة ثلاثون يوما وقاطع مجلس النواب العراقي بشكل رسمي كون الأخير تجاهل مطالبه وهو التجربة الديمقراطية الأولى في العراق في مجال الطفولة في الذكرى الثامنة لتأسيسه ونظم  مسيرة سلمية  احتجاجا على تجاهله ناشد فيها (جامعة الدول العربية) و(اليونيسيف) و(المجلس العربي للطفولة) والمنظمات التي تعمل من اجل حقوق الطفل وهذه المناشدة جاءت لاسترداد حقوقه التي سرقت واغتصبت من قبل اغلب الساسة العراقيين دون الاهتمام به كونه منظمة مجتمع مدني مسالمة تهدف الى بناء نفسية الإنسان العراقي . 

ويتجاهل مجلس النواب ومجلس الوزراء الكثير من مطالبه المشروعة التي تضمنت (تشريع قانون برلمان الطفل العراقي) الذي يهدف إلى تطبيق اتفاقية حقوق الطفل الدولية الذي وقع العراق عليها في 20 نوفمبر 1989و(إقرار قانون حماية الطفل) الذي قدمته وزارة العمل والشؤون الاجتماعية و(تخصيص مقر مناسب لبرلمان الطفل العراقي).

يذكر ان برلمان الطفل العراقي تأسس بتاريخ 25/8/2004 بجهود وطنية مخلصة وهو يضم مجموعة من الأطفال ينتخبون دوريا و(يتداولون السلطة سلميا) ، وهو من منظمات المجتمع المدني في العراق التي لها نشاطات متميزة على مستوى العراق والوطن العربي  وهو (عضو مؤسس في جامعة الدول العربية/ مكتب الأسرة والطفولة /برلمان العربي للأطفال) و(عضو استشاري في منتدى الأطفال العرب) و(عضو استشاري في منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة /قطر-القاهرة ) وعضو في (الشبكة العراقية لثقافة الحق والتنمية) .

قد يهمك أيضاً