واخ ـ بغداد

أعلنت وكالة الاستخبارات التابعة لوزارة الداخلية، اليوم الأربعاء (06 كانون الثاني 2021) إلقاء القبض على ما يسمى “مفتي داعش بديوان الدعوة والمساجد” من خلال عملية استخباراتية نُفذت في العاصمة بغداد.

وذكرت الوكالة في بيان تلقت “خبر برس” نسخة منه ، أنه “من خلال المتابعة المستمرة لقواطع المسؤولية وتدقيق موقف النازحين لمحافظة بغداد، تمكنت مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة بقسم استخبارات الدورة التابع لمديرية استخبارات بغداد في وزارة الداخلية من إلقاء القبض على أحد الارهابيين في منطقة الدورة ببغداد المطلوب وفق احكام المادة 4 إرهاب لانتمائه لعصابات داعش الارهابي”.

واضاف البيان، أن “الإرهابي عمل بما يسمى قاطع الفرات في بمحافظة الانبار بمنصب مفتي داعش في ديوان الدعوى والمساجد خلال سيطرة عصابات داعش على المحافظة قبل عمليات التحرير، ونزح مع العوائل النازحة الى محافظة بغداد للتخفي عن انظار القوات الامنية، فضلاً عن ان أحد أشقائه إرهابي قتل اثناء انفجار دار مفخخ في قضاء راوه بمحافظة الانبار، قرب دائرة الكهرباء في الفترات السابقة”.

وأشار البيان إلى أن الإرهابي “تم تدوين اقواله بالاعتراف وايداعه التوقيف لاستكمال التحقيقات ولاتخاذ الاجراءات القانونية بحقه”.