الاخبار السياسية

نواب نينوى يحملون هيئة المساءلة والعدالة والحكومة بـقيادة حملة لطعن القضاء العراقي في الصميم

واخ ـ بغداد

اتهم نواب عن محافظة نينوى هيئة المساءلة والعدالة السابقة بالبدء بحملة استهداف ممنهجة لمحافظات معينة بعد اختيار البرلمان للهيئة الجديدة، محملين إياها والحكومة بقيادة هذه الحملة، فيما حذروا من ردة فعل جماهير المحافظة.

وقال النائب حسن الجبوري بمعية عدد من نواب نينوى خلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان وحضره مراسل وكالة خبر للانباء (واخ) إن ” قرارا من هيئة المسائلة والعدالة وصل قبل يومين الى محافظة نينوى يقضي باستهداف صفوة قضاة الموصل الذين يمثلون العدالة”، متهما “الهيئة السابقة والتي انيطت بها مهمة تصريف الأعمال بالبدء بحملة استهداف ممنهج لمحافظات معينة بعد اختيار البرلمان لهيئة المساءلة الجديدة”.

وأضاف الجبوري أن “مجلس النواب أكد بعد انتخاب الهيئة الجديدة على عدم اتخاذ اي قرار من قبل الهيئة القديمة”، محملا هيئة المساءلة والعدالة والحكومة بـ”قيادة هذه الحملة التي هي طعنة في الصميم للقضاء العراقي”.

وحذر النائب عن محافظة نينوى من “ردة فعل جماهير المحافظة”، مبديا استغرابه من “شمول تلك الاجراءات بأحد القضاة وهو عضو في محكمة التمييز الذي صادق عليه مجلس النواب وحاصل على كتاب من الهيئة يقضي بعدم شموله بقراراتها”.

وكان مصدر في محكمة استئناف نينوى كشف، أمس الجمعة، ( 31 آب الماضي)، أن هيئة المساءلة والعدالة قررت اجتثاث 30 قاضيا في المحافظة، مبينا أن المحكمة ستتخذ بعض الإجراءات لتعديل هذا القرار.

قد يهمك أيضاً