واخ ـ بغداد

التقى وزير الخارجيّة فؤاد حسين بمبنى سفارة جمهوريّة العراق في أنقرة، عدداً من سفراء ورؤساء بعثات الدول العربيّة المعتمدة في تركيا، وحضر اللقاء سفير جمهوريّة العراق الدكتور حسن الجنابي والكادر الدبلوماسيّ في السفارة.

عَرَضَ الوزير خلال اللقاء لأهم التحديات التي تواجه العراق على الصُعُد كافّة، مبيّناً رؤية الحكومة العراقية بحلّها، مؤكّداً أن السياسة التي ينتهجها العراق تضع الحوار والتنسيق والتزام المصالح المشتركة سُبُلاً لحل الأزمات.

منوّهاً لطبيعة العلاقات التاريخية التي تربط العراق بتركيّا وأن زيارته تأتي في سياق دعوة رسميّة موجهة من نظيره التركي السيد مولود جاويش أوغلو، تمهيداً لزيارة السيّد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى أنقرة.

مُذكّراً بأهم الملفات بين بغداد وأنقرة في هذه الزيارة وما رشح عن اللقاء الثنائيّ مع نظيره التركي.

من جانبه إستمع الوزير لما أبداه الحاضرون من آراء ومواقف تصبُّ لصالح العمل العربي المشترك والدور المأمول للعراق وهو يستعيد حضوره على كافة الصُعد، مشيدين بالانتصارات التي تحققت على أيدي العراقيين في مواجهة عصابات التطرف والتكفير داعش، مؤكّدين وحدة الموقف في أهم القضايا التي تربط بلدانهم بالعراق، متطلعينَ للمزيد من تحقيق المصالح المشتركة خدمةً لجميع الاطراف.